لا توجد تعليقات

الفنون والحياة!

صدق أو لا تصدق، ليس الجميع مُغرَمون بالفنون؛ بعض الناس لا يجدون معنى في ذلك، فلا يشاركون فيه، وهم ببساطة لا يحبون ذلك، ولمجرد أن بعض الناس يعتقدون ذلك فهذا لا يعني أن الفنون لا تعمل على تحسين المجتمعات التي ينتمون إليها.

الفنون مهمة جدًّا، يمكن استخدامها لعدة أغراض ولها العديد من الآثار المفيدة، وبطرُق متنوعة ذات مغزى، فالعمل الذي ينتجه الفنان ليس بالضرورة أن يكون العامل الوحيد في تحسين المجتمع، بل الفنانون أنفسهم كذلك، إذ يواجه هؤلاء الأشخاص المتحمسين دائمًا تحديات صعبة تؤدي إلى استخدام عقولهم، وبسبب هذا يمكنهم مساعدتنا في تطوير مستقبل أفضل باستخدام الإبداع والتفكير النقدي.

تتطلب معظم المشكلات الناشئة في عالمنا حلولًا إبداعية، هذا هو السبب في أن الفنانين يمكن أن يكونوا مفيدين للغاية في إلقاء الضوء على الحقيقة والتواصل مع إنسانيتنا المشتركة، وبمساهمة مهاراتهم ومعرفتهم في كثير من الأحيان نستلهِم الحلول، فيمكن أن تكون المشكلات كبيرة وبالتالي يمكن تحديد ما يجب فعله باستخدام الكتابة على الجدران في منطقة معينة أو في مساحة عامة.

يمكن عرض الفنون بعدة طرق مختلفة، سواء من خلال المتاحف، المعارض الفنية، مؤسسات الفنون الأدائية، مؤسسات الفنون العامة أو غير ذلك. كل منهم لديه فرصة للمساعدة في إشراك مجموعات محددة من الناس مع عواطفهم، أو لمساعدتهم على أداء أنشطة بناء المجتمع أو البرامج السكنية الإبداعية.

هذا يسمح ويساعد الأشخاص على المشاركة في مجتمعهم بطريقة مفيدة، كما أن الفنون تجذب الانتباه إلى ذلك في الأساس، ويمكن للفنون في المجتمع أن تساعد في تعزيز التفاعل في الأماكن العامة والمجتمعية وزيادة المشاركة بها.

تساعد الفنون أيضًا على إشراك الشباب في المجتمع، وهو أمر مهم للغاية أيضًا، فلا ينبغي إغفال إشراك الشباب كمساهمين ذوي معنى في أنواع مختلفة من جوانب المجتمع (الاجتماعية، الاقتصادية وما إلى ذلك)، سيكون الشباب مستقبَل العالم والأجيال القادمة، وهذا هو السبب في أن تعزيز معارفهم وإبداعاتهم أمر أساسي في بناء مستقبل أفضل.

أخيرًا، تساعد الفنون في تعزيز قوة المكان والحفاظ عليه، وأيضًا عندما يشارك الناس في تصميم وإنشاء وصيانة مكانٍ ما، فإن الأمر يجعله يشعر وكأنه في المنزل مع إيجاد مصلحة في الحفاظ على الأماكن العامة.

الشعور بالاحترام والحب والمسؤولية عن المنطقة يربط الناس بموقع معين وبمجتمعهم، إذ إن وجود المنحوتات والمباني المصممة خصيصًا وأماكن التعبير الفني كلها أمور تساهم في تحسين المجتمع، مما يجعله مكانًا أفضل وأكثر كفاءة ليتمكن الجميع من البقاء فيه، ويتمتع الفن بالعديد من الفوائد في المجتمع، وهو طريقة رائعة لجميع الناس بما في ذلك الشباب ليكونوا على دراية ومعرفة بمحيطهم.

المصدر

كاتبة: آمنة صبري

مراجعة: ريم الباري

تدقيق لغوي: هند محمود 

تصميم : داليا الشريف

قد يعجبك ايضا

هل تعلم

أصبح التغيُّر المناخيّ يؤثر على نظامنا البيئي بشكلٍ لا يُصدق؛ فمن المحتمل أن يصبح المحيط المتجمد الشمالي خاليًا من الجليد في فصل الصيف بحلول منتصف القرن الحالي.

More Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.
You need to agree with the terms to proceed

القائمة