لا توجد تعليقات

هجرة الدببة وتساقط الجليد!

البيئة مجتمع معقد، وتقوم تفاصيله على العمليات المعقدة التي يؤديها أفراده، ويبلغ تأثير تلك التعقيدات إلى حد التأثير المبالغ فيه للتفاصيل متناهية الصغر، وكل هذا بدافع غريزة البقاء التي هي الأهم عن كل الكائنات الحية مهما اختلف نوعها.

هذا العام هو العام الثالث علي التوالي التي تتجمد فيه منطقة «غرب هودسون باي» بصورة مبكرة عن المتوسط الذي تم إقراره عام 1980، والذي يتوافق مع ١٦ نوفمبر، وقد أثبتت التقارير أن الدببة القطبية بدأت في الحراك إلى تلك المناطق المتجمدة، وهذا الحراك يكون في نمط متناسق ويجري بصورة جيدة، إذ إن تلك الأنواع هي آخر ما يغادر من التربة إلى الجليد من أمثال تلك الكائنات، وذلك التجمد المبكر وفر للدببة القطبية الموسم الشتوي السادس الذي يكون بصورة ملائمة لها. ولسوء الحظ، فإن هذا يعني أن المدة التي سيُتاح للسياح مشاهدة الدببة فيها سوف تبدأ وتنتهي مبكرًا مثل العام الفائت والأسبق.

صرح «أندرو ديروشير – andrew derocher» الدارس بإحدى الجامعات الكندية قائلًا: «إن تعريف التجمد عندي هو اللحظة التي تغادر فيها الدببة القطبية إلى الأماكن المتجمدة وليس تساقط الجليد على الأرض». ويعد حدوث هذه الظاهرة بتاريخ ١٠-١٢ نوفمبر من أبكر المواقيت التي حدث فيها منذ عام ١٩٧٩، ويعد تاريخ ٦ نوفمبر من عامي ١٩٩١ و١٩٩٣ هو التوقيت الأبكر لحدوثها.

رسميًّا، تغادر الدببة إلى المنطقة المتجمدة عندما تصل نسبة تركيز الجليد إلى ١٠%، وهو ما يصادف أول يومين من أيام حدوث الظاهرة، وتوجد أبحاث تفيد أن الدببة تغادر عندما يصل التركيز إلى 5% فقط، وهو الأكثر رجحانًا عند الأغلب، وهو ما يدل على أنها تغادر عندما يتسنى لها هذا.

إن البيئة لا تحتوينا وحدنا، والتغييرات المناخية لا تؤثر على البشر فقط، بل تؤثر على كل عضو فيها بدرجات متفاوتة، وتتراوح الدرجات ما بين السلب والإيجاب، وتبعًا لهذا فإن كل الكائنات تحاول التأقلم والنجاة إما بالهروب وإما بالمواجهة.

كتابة:محمد عامر

مراجعة:عبدالستار نورالدين

تدقيق لغوي:هند محمود

تصميم:عاصم عبدالمجيد

المصدر

قد يعجبك ايضا

هل تعلم

أصبح التغيُّر المناخيّ يؤثر على نظامنا البيئي بشكلٍ لا يُصدق؛ فمن المحتمل أن يصبح المحيط المتجمد الشمالي خاليًا من الجليد في فصل الصيف بحلول منتصف القرن الحالي.

More Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.
You need to agree with the terms to proceed

القائمة