لا توجد تعليقات

هل ستدفع حياتك ثمنًا لكوب من الشاي؟

 

أنا أعلم مدى حبك للرحلات، وتعلقك بالأماكن التي تحمل قصةً ما أو تلك الأماكن التي تُعد غريبة أو العادات فيها غريبة… لكنني سآخذك في رحلة تخيُّلية صغيرة إلى الصين، رحلة صغيرة لكن أعتقد أنها تستحق كل هذا الجهد، فالأشياء الصعبة المنال في أنظارنا هي دائمًا ما نرغب به، وهذا ما توفر في قصتنا لليوم، هيا بنا لنرى رحلتنا الجديدة.

تخيل معي الآن أنك في الصين، وموجود في إحدى أكثر وجهاتها السياحية شهرة وهي «شيان»، تحديدًا أعلى جبل هواشان، أحد الجبال الخمسة العظمى في الصين، الذي يحتوي على كثير من المعابد التي يتم التردد عليها بصورة متكررة، وقد حُوِّل أحد هذه المعابد إلى مقهى. وعلى الرغم من معرفتك بهذا، فقد قررت أن تجرب شاي هذا المقهى بالذات، لأنك سمعت أن الشاي -في هذا المقهى الذي تبلغ مساحته 7000 قدم- مختلف تمامًا عنه في أي مكان آخر، فهو يكفي لإلهام زائري هذا المكان، كما أنه يساعدهم على الصفاء الذهني.

وقد كتب «لوريل دالريمبل» أن الشاي الموجود على هذا الجبل مصنوع في الأساس من الماء الذي نتج عن ذوبان الثلوج والأمطار والينابيع الجبلية. وفي الأزمنة القديمة، كان لا بد من جلب هذه المياه من أعلى الجبل إلى المنخفضات، ولكن الآن أمكن للفرد الذهاب بنفسه لتذوقه في جو تعبدي سياحي رائع.

الآن ستبدأ رحلتك بصورة فعلية، فلنبدأ بالجزء السهل من الرحلة!

سيكون لديك ساعتان فقط للذهاب من شيان إلى جبل هواشان من أجل تجربة بعض من هذا الشاي، بعدها عليك أن تصعد «الدرج السماوي»، لكن لا تدع اسمه يخدعك! فطريق هذا الدرج طريق صعب جدًّا، حاد ومنحوت مباشرة في الجبل، كما أنه لا يوجد «درابزين» أو حاجز للتسنُّد إليه، أنت تمشي وتسند يديك على الهواء فقط. وحتى، فإن هذا ليس الجزء الأكثر خوفًا وصعوبة في هذه الرحلة، فعندما تصعد إلى قمة الجبل ستصل إلى حيث يجب عليك التنقل على ألواح خشبية رفيعة دون أي حواجز، لذلك لن تجد أمامك سوى الهواء الطلق فقط!

الآن سيكون عليك المشي على تلك الألواح المتهالكة من الخشب والتمسك بسلسلة حديدية رفيعة تشبه الأغلال مثبتة في الجبل، في حين تضع قدميك على تشققات الصخور المنحوتة أمامك.

تخيل إذا كان شخص آخر ينزل الألواح وأنت متوجه إلى الأعلى، في هذه اللحظة، سيكون عليكما الضغط على بعضكما بعضًا واحتضان أنفسكما حتى تستطيعا العبور دون أن تقعا.

أعلم أن الطريق وعر وصعب للغاية وهو في الأساس طريق موت، لكن التجربة والمغامرة يستحقان العناء حقًّا، وها قد وصلت أخيرًا. أود تهنئتك بهذا، حظًّا سعيدًا يا صديقي البطل، لقد أدهشتني عزيمتك وإصرارك، التقط أنفاسك الآن!

لكن، ماذا؟! المقهى مغلق! إذًا عليك تكرار التجربة في وقت لاحق.

الكاتب: أميرة يحيي

المراجعة:سمية حفني

تدقيق لغوي: هند محمود

تصميم: عاصم عبد المجيد

قد يعجبك ايضا

هل تعلم

يُؤثر التغيُّر المناخيّ على الزراعة أيضًا؛ فالزيادة المستمرة في درجات الحرارة تُعرِّض بعضٍ من أنواع المحاصيل الزراعية للأمراض والنقص، ومن ثمّ الانقراض؛ مما يؤدي إلى حصول المجاعات التي تُهدِّد استمرارنا نحن كبشر.

الثقافات

More Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.
You need to agree with the terms to proceed

القائمة